منتديات عقيل عطارد

تحتوى على معلومات فضائية وفلكية ودراسات عن المجموعة الشمسية والمجرات وكل ما بداخل الكون وعلم الفلك وريادتها .

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ 1/19/2017, 9:23 am


انشاء منتدى مجاني




  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

قصه الصحابي الذي قتل الجن

شاطر

محمد الامين
عضو جديد
عضو جديد

كوكب مفضل :
  • المريخ

الدولة : السودان
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 19/09/2016

قصه الصحابي الذي قتل الجن

مُساهمة من طرف محمد الامين في 9/23/2016, 10:14 am

الصحابي الذي قتلته الجنالكثير منّا عند قراءته لهذا العنوان يعتقد أنّنا نتكلم عن رواية أو قصّة خياليّة، ولكن من منّا يعلم أنّ هذه حكاية تاريخية حقيقية حدثت فيالأزمنة الماضية والقديمة عند العرب والمسلمين، فما هي هذه الحكاية؟ وما هي أحداثها؟ ومن هو هذا الصحابي الذي قتله الجن؟ وما هي تفاصيلها؟سعد بن عبادةهذا الصحابي هو سعد بن عبادة بن دليم الخزرجي، زعيم الخزرج أحد النقباء الاثنى عشر،من الذين بايعواالرسولصلّى الله عليه وسلّمببيعة العقبة، وقد شهد مع رسول الله المشاهد كلّها، والبعض يروي أنّه شهد بدراًوالبعض الآخر يقول أنّه لم يشهدها فيقول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: )لئن كانسعدما شهد بدراً، لقد كان حريصاً عليها(، وكان ممّن يتّصف بالكرم والجود، فعندما أتى الرسول صلّى الله عليه وسلّم بالمهاجرين إلىالمدينةالمنورة كان ممّن حرصوا على تقديم الخدمة لهم ووضع لهمأمواله لخدمتهم.من مواقفه أيضاً بقاؤه بالمدينة لحراستها عندما كان الرسول صلّى الله عليه وسلّم خارجاً في إحدى الغزوات، فبعث إلى رسول اللهالتمروالنوق ليعينه وليدعم المجاهدين معه، فيقول رسول الله: )اللهم ارحم سعداً، وآل سعد( ومع مكانةسعدفي قومه كزعيم إلّا أنّه كان ممّن يلتمس مطالبهم ويفرح لفرحهم ويتألم لألمهم ويعمل كلّ ما يقدر عليه لمساعدتهم، فكيف قتله الجن؟يحكى أنه بعد وفاة رسول الله طمع سعد في أن يتولّى الخلافة بعد الرسول، ولكن الناس لم يبايعوه وبايعوا أبا بكر الصديق رضي الله عنه من بعد الرسول، وتولّى الخلافةمن بعد أبو بكر الصديق عمر بن الخطاب ولم يكن لسعد مكاناً في الخلافة حتّى من بعد أبو بكر، فعند لقاء سعد لعمر بن الخطاب في أوّل خلافته قال له: يعني أبا بكر: كان والله صاحبك أحبّ إلينا منك، وقد أصبحت والله كارهاً لجوارك فقال له عمر: من كره جوار جاره تحوّل عنه، فقال لهسعد: أنا متحوّل إلى جوار من هو خير منك، فلم يمكث سعد طويلاً حتّى رحل إلى الشام في أوّل خلافة الفاروق.مكث سعد في أرض حوران بالشام حيث يقال أنّه قد بال في نفق كان منزلاً للجن، ومن فوره اخضر جلده ومات، وقد سمع بعض الغلمان الجن تصيح بعد قتلها لسعد: نحن قتلنا سيد الخزرجسـعـدبـن عباده، ورميناه بـسهم فلم نخطئ فـؤاده.

محمد الامين
عضو جديد
عضو جديد

كوكب مفضل :
  • المريخ

الدولة : السودان
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 19/09/2016

رد: قصه الصحابي الذي قتل الجن

مُساهمة من طرف محمد الامين في 9/23/2016, 10:17 am

قصة خيالية قصيرة ) انا و الظلام (السلام عليكمبصراحة ما جاتني فكرة اني اكتب هذي القصة القصيرة الا بسبب مادة لغتي و هذا كان واجب منزلي وهو كتابة قصة و ما عرفت اكتب قصة عن ايش بس جاتني فكرة اكتب عن الخوف من الظلام و طبعا قصة خيالية .نبدأ بسم الله ...فتى صغير ينظر الى كتابه الذي في الجزء المظلم من الغرفة ، كان خائف نعم كان الخوف يتملكه من ذلك الجزء الصغير المظلممع ان الجزء الاخر كان منيرا و لكن هذا الضوء لم يكن كافيا بالنسبة له ، فبكى و عندما قال : لماذا الوحش يطاردني ؟ ماذا فعلت له ؟ و ماذا علية ان افعل لأجعله يذهب ؟؟؟بقيت هذه الاسئلة تدور في رأسه لأنه كان يشعر بالخوف من هذا المخلوق الخيالي الذي يسمى ) الظلام (....استجمع الفتى طاقته و صرخ بصوت عالي :ماذا تريد مني ايها المخلوق المرعب ؟ و كيف يمكنني جعلك تذهب انت و من بداخلك من مخلوقات غريبة ؟فجأة خرج فتى من وسط هذا الظلام يشبه هذا الفتى تماما ، فنظر اليه الفتى و قال بعد ازرق وجهه من الرعب : من انت؟؟اجابه بنظرة شاحبة مخيفة : انا الظلام ، و من تعابير وجهك الان يبدوا انك تخافني ، اليس هذا صحيحا ؟تفاجأ الفتى من كلامه و لم يكن يتوقع انه فعلا يوجد شيئ اسمه ظلام .و لكنه استجمع شتات افكاره و قال : نعم انااخافك ، فأنت تكاد تجعل الاشياء لا ترى بداخلك .ابتسم ) الظلام ( بسبب كلام هذا الفتى .قال بصوت هادئ : انا لا اكون في أي مكان ،بل اتواجد عند من يخاافونني لكي اقول لهم انه لا داعي للخوف و يجب ان لا نخاف من أي شيء لأنه قد لا يؤذينا بل قد تساعدنا على ترك مخاوفنا و زرع الشجاعة في قلوبنا و لا يجب علينا ان لا نخاف الا من الله وحده ، لذلك لا داعي للخوف و بما انك واجهتني و استجمعت شجاعتك سأذهب.شعر الفتى بالحزن و بكى ، فتفاجأ ) الظلام ( بذلك .قال الفتى و هو يبكي : انت وحيد تساعد و لا تساعد يظن الناس انك مخيف و انت عكس ذلك ، لذلك انا لا ابكي بسبب خوفي بل بسبب حزني على نفسي و عليك ايضا .ما ان انهى الفتى جملته حتى يرى الظلام يذهب و هو يقول : انا لدي الكثير من الاصدقاء و انت اولهم .لوح الفتى مودعا ) الظلام ( و لم يشعر بالخوف من ) الظلام ( منذ ذلك الوقت بل كان كل ما يرى ) الظلام ( كان يأمل ان يراهمجددا .
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو 1/22/2017, 4:36 am