منتديات عقيل عطارد

تحتوى على معلومات فضائية وفلكية ودراسات عن المجموعة الشمسية والمجرات وكل ما بداخل الكون وعلم الفلك وريادتها .

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الخميس 19 يناير 2017, 09:23


انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأخيرة

» صيَانة برمجيَّات الجوَّال
من طرف azaza الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 17:57

» احترف التصاميم ثنائية وثلاثية الأبعاد
من طرف azaza الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 17:27

» دورة احتراف أنظمة الشَّبكات سيسكو CCNA
من طرف azaza الإثنين 16 أكتوبر 2017, 16:54

» فلل فاخرة بلمسات جست كافالي للبيع في دبي
من طرف ag-mercury الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 21:16

» كيف اجعل موقعي مشهور وناجح
من طرف ag-mercury الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 21:14

» مقدمة في لغة اتش تي ام ال html
من طرف ag-mercury الإثنين 09 أكتوبر 2017, 12:54

» لماذا يخاف القطط من الخيار ؟
من طرف عقيل محمد الأحد 08 أكتوبر 2017, 21:50

» وسيطك بايهيرب وكوبون خصم DEL2417 iherb
من طرف عقيل محمد الأحد 08 أكتوبر 2017, 21:46

» كيف تعاكس البنت في الشارع
من طرف عقيل محمد الأحد 08 أكتوبر 2017, 21:44


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

عناد وقارب المشاعر

شاطر
avatar
ag-mercury
مدير عام
مدير عام

كوكب مفضل :
  • عطارد

الدولة : السودان
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 463
تاريخ التسجيل : 15/01/2016

عناد وقارب المشاعر

مُساهمة من طرف ag-mercury في الأربعاء 30 نوفمبر 2016, 09:15

كانت هناك جزيرة يطلقون عليها ( جزيرة آدم ) وجدت في وسط بحر العالم ، وكان يعيش عليها جميع المشاعر الإنسانية معآ !
منذ آلاف السنين ، هبت عواصف وأعاصير لم تحدث من قبل على الجزيرة ، حتى أصبحت الجزيرة تتشقق ، وتذوب تدريجيآ في البحر !
صرخ ( خوف ) في وجه المشاعر ، وقال : فكروا في وسيلة للهرب ، والنجاة .
تعجب ( غضب ) من ( خوف ) ، وقال له ساخرآ : لماذا لم تفكر في هذه الكارثة ، قبل وقوعها ؛ فحتاط لها ، وننجو بأنفسنا ؟
كانت المشاعر مضطربة وتتبادل الإتهامات فيما بينها إلا ( حب ) فقد كان مشغولآ بصنع قارب ليهرب بكل المشاعر .
ما إن إنتهى ( حب ) من صنع القارب حتى دعاهم إلى الصعود و الهرب من الجزيرة التي أصبحت جزيرة الموت !
صعدت جميع المشاعر على متنه إلا شعور واحد : أبى وأستكبر ، وقال : كيف نترك جزيرتنا التي ولدنا على أرضها مع أول مشكلة تتعرض لها ؟
لقد كان هذا المعترض  هو ( عناد ) الذي أصر موقفه وغروره بينما يحاول ( حب ) أن يقنعه بالهرب معهم قائلآ : إن جزيرتنا تتعرض لقوة ضاربة أقوى من كل المشاعر .
كانت المياه ترتفع أكثر وأكثر وكانت أصوات جميع المشاعر ترتفع هي أيضآ أكثر وأكثر ، تطالب ( حب ) بصعود القارب وترك ( عناد ) لعناده ومصيره .
لكن ( حب ) لم يستطع أن يتخلى عن طبيعته التي خلق عليها ؛ فقد خلق ليحب وليتهم حتى لو بذل حياته من أجل من يحبهم .
إستمر ( حب ) في محاولاته المستمينة مع ( عناد) لإ ثنائه عن عناده ولإنقاذه .. ولكن دون جدوي حتى إبتلعها اليم العميق مع الجزيرة بعض الروايات تتحدث عن أن ( أمل ) إستطاع إنقاذ ( حب ) من موت محقق وأن ( غافر ) إستطاع إنقاذ ( عناد ) بعد أن رأى ( عناد ) الموت بعينيه .
  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو السبت 21 أكتوبر 2017, 15:12