منتديات عقيل عطارد

تحتوى على معلومات فضائية وفلكية ودراسات عن المجموعة الشمسية والمجرات وكل ما بداخل الكون وعلم الفلك وريادتها .

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الخميس 19 يناير 2017, 09:23


انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأخيرة

» جهاز كشف الذهب والكنوز
من طرف azaza اليوم في 15:57

» عروض نهاية العام للدورات التدربية
من طرف azaza الأحد 10 ديسمبر 2017, 19:48

» امتلك وحدتك السكنية أو الفندقيه في واحد من اهم المشاريع العقاريه في دبي
من طرف azaza السبت 09 ديسمبر 2017, 17:02

» دورة ضريبة القيمة المضافة VAT
من طرف azaza الجمعة 01 ديسمبر 2017, 17:13

» تملك عقار فاخر في مشروع جزر العالم
من طرف azaza الجمعة 01 ديسمبر 2017, 17:00

» صيَانة برمجيَّات الجوَّال
من طرف azaza الأربعاء 29 نوفمبر 2017, 17:08

» دورة احتراف أنظمة الشَّبكات سيسكو CCNA
من طرف azaza الأربعاء 29 نوفمبر 2017, 16:57

» سارع بتملك شقتك في مشروع الممشى بالشارقة
من طرف azaza الثلاثاء 28 نوفمبر 2017, 00:58

» فرق سعر رهيب بالادويه باي هيرب 1000%
من طرف ag-mercury الثلاثاء 28 نوفمبر 2017, 00:16


فضل الصيام وحكمه

شاطر
avatar
ag-mercury
مدير عام
مدير عام

كوكب مفضل :
  • عطارد

الدولة : السودان
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 464
تاريخ التسجيل : 15/01/2016
30012016

فضل الصيام وحكمه

مُساهمة من طرف ag-mercury

الصيام لغةً:
الإمساك والامتناع عن الشيء.
الصيام شرعًا:
التعبد لله تعالى بالإِمساك عن الطعام والشراب والجماع، من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.
فضل الصيام
)يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ كُتِبَ عَلَيۡكُمُ ٱلصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبۡلِكُمۡ لَعَلَّكُمۡ تَتَّقُونَ ١٨٣ أَيَّامٗا مَّعۡدُودَٰتٖۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوۡ عَلَىٰ سَفَرٖ فَعِدَّةٞ مِّنۡ أَيَّامٍ أُخَرَۚ وَعَلَى ٱلَّذِينَ يُطِيقُونَهُۥ فِدۡيَةٞ طَعَامُ مِسۡكِينٖۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيۡرٗا فَهُوَ خَيۡرٞ لَّهُۥۚ وَأَن تَصُومُواْ خَيۡرٞ لَّكُمۡ إِن كُنتُمۡ تَعۡلَمُونَ ١٨٤ شَهۡرُ رَمَضَانَ ٱلَّذِيٓ أُنزِلَ فِيهِ ٱلۡقُرۡءَانُ هُدٗى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَٰتٖ مِّنَ ٱلۡهُدَىٰ وَٱلۡفُرۡقَانِۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ ٱلشَّهۡرَ فَلۡيَصُمۡهُۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوۡ عَلَىٰ سَفَرٖ فَعِدَّةٞ مِّنۡ أَيَّامٍ أُخَرَۗ يُرِيدُ ٱللَّهُ بِكُمُ ٱلۡيُسۡرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ ٱلۡعُسۡرَ وَلِتُكۡمِلُواْ ٱلۡعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَىٰكُمۡ وَلَعَلَّكُمۡ تَشۡكُرُونَ ١٨٥(]البقرة:185:183[.
للصيام فضل عظيم وثواب جزيل مضاعف، فقد أضاف الله الصيام إليه تشريفًا وتعظيمًا، ففي الحديث القدسي عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضى الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ الله )ص(:»كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ يُضَاعَفُ، الْحَسَنَةُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا إِلَى سَبْعِمِائةِ ضِعْفٍ. قَالَ الله عَزَّ وَجَلَّ: إِلَّا الصيام، فَإِنَّهُ لِي، وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، يَدَعُ شَهْوَتَهُ وَطَعَامَهُ مِنْ أَجْلِي. لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ: فَرْحَةٌ عِنْدَ فِطْرِهِ، وَفَرْحَةٌ عِنْدَ لِقَاءِ رَبِّهِ. وَلَـخُلُوفُ] الخلوف: تغير رائحة الفم[فِيهِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ«.)متفق عليه(
حكمة مشروعية الصيام
1- تحقيق تقوى الله في الاستجابة لأمره والانقياد لشرعه، قال جل و علا:)لَعَلَّكُمۡ تَتَّقُونَ ١٨٣(]البقرة:183[.
2- تعويد النفس على الصبر، وتقوية الإرادة في التغلب على الشهوات.
3- تعويد الإنسان على الإحسان، والشفقة على المحتاجين والفقراء؛ لأنه إذا ذاق طعم الجوع فإن ذلك يرقق قلبه وشعوره نحو إخوانه المحتاجين.
4- تحقيق راحة الجسم وعافيته في الصيام.
حكم الصيام
ينقسم الصيام الذي شرعه الله إلى:
صيام واجب.
وهو نوعان:
صيام أوجبه الله ابتداء على العبد، وهو صيام رمضان، وهو ركن من أركان الإسلام.
صيام يكون العبد سببًا في إيجابه على نفسه: كصيام النذر، وصيام الكفارات.
صيام مستحب.
وهو كل صيام استحب الشارع فعله: كصيام الاثنين والخميس، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وصيام يوم عاشوراء، وصيام العشر الأوائل من ذي الحجة، وصيام يوم عرفة.
شروط وجوب الصيام
1- الإِسلام: فلا يجب على الكافر.
2- البلوغ: فلا يجب على الصغير، ولكن يؤمر به الصبي إِذا أطاقه؛ ليتعود عليه.
3- العقل: فلا يجب على مجنون.
4- القدرة: فلا يجب على العاجز عنه.
صيام رمضان
صيام رمضان ركن من أركان الإِسلام، وفريضة فرضها الله على عباده.
قال تعالى:)يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ كُتِبَ عَلَيۡكُمُ ٱلصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبۡلِكُمۡ لَعَلَّكُمۡ تَتَّقُونَ ١٨٣(]البقرة:183[، وقال رَسُولُ اللهِ )ص(:» بُنِيَ الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ«)رواه البخاري(. وذكَرَ منها:»صِيَامِ رَمَضَانَ«.
من فضائل رمضان
1- صيام وقيام رمضان يغفر ما تقدم من الذنوب، قال )ص(:»مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ«)متفق عليه(.
وقال )ص(:»مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ«)متفق عليه(.
2- من قام ليلة القدر غُفِرَ له ما تقدم من ذنبه، قال )ص(:»مَنْ صَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ، وَمَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا، غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ«)متفق عليه(.
3- عُمرة في رمضان تعدل حجة مع النبي، )ص(، قال )ص(:»عُمْرَةٌ في رَمَضَانَ تَعْدِلُ حَجَّةً - أَوْ حَجَّةً مَعِي«)
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 15 ديسمبر 2017, 18:50