منتديات عقيل عطارد

تحتوى على معلومات فضائية وفلكية ودراسات عن المجموعة الشمسية والمجرات وكل ما بداخل الكون وعلم الفلك وريادتها .

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 18 بتاريخ الخميس 19 يناير 2017, 09:23


انشاء منتدى مجاني



المواضيع الأخيرة

» سارع بتملك شقتك في مشروع الجادة بالشارقة من شركة أراد للتطوير العقاري
من طرف azaza الأحد 19 نوفمبر 2017, 02:34

» دورة ضريبة القيمة المضافة VAT
من طرف azaza الأحد 19 نوفمبر 2017, 02:22

» دبلوم معتمد
من طرف azaza الأحد 12 نوفمبر 2017, 01:29

» صيَانة برمجيَّات الجوَّال
من طرف azaza الأحد 12 نوفمبر 2017, 01:17

» تجديد اشتراك بي ان سبورت السعودية
من طرف azaza السبت 11 نوفمبر 2017, 15:24

» احترف برامج المونتاج التلفزيوني
من طرف azaza الأربعاء 25 أكتوبر 2017, 17:46

» سارع بتملك شقتك في مشروع الجادة بالشارقة من شركة أراد للتطوير العقاري وبالتقسيط المريح
من طرف azaza الثلاثاء 24 أكتوبر 2017, 18:02

» الملتقى الدولي الثالث لقيادات منظمات المجتمع المدني2017
من طرف azaza الإثنين 23 أكتوبر 2017, 14:34

» صيَانة برمجيَّات الجوَّال
من طرف azaza الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 17:57


  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

السديم العاكس

شاطر
avatar
ag-mercury
مدير عام
مدير عام

كوكب مفضل :
  • عطارد

الدولة : السودان
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 463
تاريخ التسجيل : 15/01/2016
02042016

عقيل السديم العاكس

مُساهمة من طرف ag-mercury

السديم المنعكس أو سديم الإنعكاس هو سحابة من الغبار والغاز والذي لا يخلق ضوء خاص به، ولكن لمعانه ناتج من خلال أنعكاس الضوء القادم من النجوم القريبة والمحيطة به.
ألمع السدم الإنعكاسية والأكثر إنتشارا هي المناطق التي يجري بها تشكل نجوم جديدة، حيث أن كلا من الغبار والغاز هناك يكونان سميكين ومضاء جيدا بالنجوم الشابة الساطعة، حيث أنها نجم أو نجوم قريبة من تلك السحب وليست ساخنة بما يكفي ليسبب تأين غاز أو غبار ذلك السديم ولكنها لامعة بما يكفي لجعلها مرئية.وقد يكون الغاز أحيانا سميكا لدرجة أن تلك النجوم الجديدة لا يمكن رؤيتها بالمناظير البصرية.
وينشئ سديم الانعكاس عندما ينتشر الضوء الصادر من نجم أو أكثر وينعكس عند ملاقاته لسحابة غاز وغبار مجاورة. ويكون الضوء المنتشر مستقطب قليلا ولديه طيف مماثل لتلك الصادرة من النجوم المضيئة وبزرقة فقط.
هذا التحول في اللون ينشأ بسبب حجم حبيبات الغبار المحتوية على نسبة عالية من الكربون في تلك السحابة والدقيقة جدا تعكس الضوء ذا الطول الموجي القصر بكفاءة أكثر من الموجات الأطول. ونتيجة لذلك فإن الضوء الأزرق يتبعثر وينتشر بصورة أكثر من الموجات الضوئية الأطول، مما يتسبب في إعطاء اللون الأزرق المميز لهذه السدم. وعادة ما تكون السدم المنعكسة أقل كثافة من السدم المظلمة
وقد يحدث أن يتواجد السديم بالقرب من نجم أكثر برودة )مثل النجم العملاق انتراس Antares(، في هذه الحالة سيكون لون السديم مائل للأصفرار حيث أن موجات الضوء الأزرق الصادرة من نجم بارد في مثل هذه الحالة يكون قليلا ولا يكفي لإنتشار.
حجم السديم لا يتم تحديده عن طريق حجم سحابة الغبار عبر منطقة تواجدها، ولكنه بالأحرى يحدد بالمنطقة التي ينتشر فيها اللمعان خلال المساحة المحيطة. وغالبا ما تظهر السدم المنعكسة والسدم الإنبعاثية معا في بعض الأحيان ويشار إليها حينئذ بالسدم المنتشرة. #عطارد
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

  • إرسال موضوع جديد
  • إرسال مساهمة في موضوع

الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 نوفمبر 2017, 10:12